(بتوقيت القدس)

محمد منير النجار-غزة

السلام عليكم تحية طيبة وبعد ما من احد يعلمنا عن اوضاع موظفي2005 ما بعد المصالحة و بارك الله فيكم

منير مرار-بيت دقو

ابناء الياسر لن يستسلموا وسيكون الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لتحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر للبحر.

عرفات غنام-عقابا

مبروك فوز الشبيبة في بيرزيت

jamal sluman abu hajal -فلسطيني مقيم في لبنان الكريمه

كل لاحترام يا ابو مازن الله معاك واحنا وراك بكل فخر وبكل احترام نحن معه وندعم قراراته وتوجهاته

المكتب الحركي للمهن الطبية-خانيونس

المكتب الحركي للمهن الطبية اقليم غرب خان يونس يتقدم المكتب الحركي للمهن الطبية بخالص احترامة وشكرة لسيادة الرئيس ابو مازن علي قرارة الشجاع في طي صفحة الانقسام وجعلة من الماضي الأليم الذي ألم بشعبنا

جهاد عميرة-القدس

نبارك اتفاق غزة ونطالب بالخطوة التالية وهي ترتيب البيت الفتحاوي الداخلي وانهاء لثورة حتى النصر

هاني عويضة / اليمن-اليمن

تصريح المتحدثة الأمريكية بتأكيدها على وجوب التزام أي حكومة فلسطينية بشكل واضح بمبدئيْ نبذ العنف والاعتراف بدولة إسرائيل. فهل ألتزمت حكومتها بلجم الإإستيطان الإسرائيلي . ووقف أعمال قطعان المستوطنين

هاني عويضة / اليمن-اليمن

أتيتم لتحتلوا أرضا ليست أرضكم، لتكمولوا دورة الإستعمار الحديث لتجموا العال من خلال قلب فلسطين النابض. هذه وظيفتكم في هذه المنطقة التي سوف تلفظكم يوما ما وقريبا جدا. فلا هنئت بما كتبت ولا هنئت بالعيش

Jihad Al-Akhras-Gaza - Khan Yunis

قسَّمْ الإخلاصْ لفلسطينْ و لفتحْ الثورة أُقسمْ باللهِ العليّْ العظيمْ أقسمْ بشرفيّْ و مُعتقداتيّْ أقسِّمْ أنْ أكون مُخلصاً لفلسطينْ و أنْ أعملْ على تحريرها باذلاً كُل ماأستطيعْ |•~

عمر -غزة

التحية كل التحية لابناء حركة فتــــــــح

ابوطارق-دير البلح

كل التحيه لرمز الشرعيه ابو مازن ومواقفك تسجل في صفحات التاريخ الفلسطيني المشرف

هاني عويضة / اليمن-الجمهورية اليمنية

. . تحية وتقدير إلى سيادة الأخ الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية، و " يا جبل ما يهزك ريح"، مزيد من القوة والصلابة . . ونطالب بالإنضمام إلى محمة الجنايات الدولية في لاهاي . .

احسن خلاص-الجزائر

صوت الاسرى فى الجزائر يصدر ملاحق فى عدة جرائد جزائرية ومجلة خاصة بالاسرى أحسن خلاص مدير تحرير صحيفة الجزائر لا يمل ولا يكل يعمل في صمت، يفتح الأبواب والنوافذ، يجتهد بكل ما أوتي من وقت ومال لا يغمض له

عمرو الرقب-غزه

قرار سيادة الأخ الرئيس، حفظه الله، ما هو إلاّ تجسيد لحقنا الوطني الفلسطيني في نيل حقوقنا المشروعة، خاصة بعد قبول فلسطين عضوا مراقبا في الأمم المتحدة. رجاء الثبات على هذا سيادة الرئيس

هاني عويضة / اليمن-اليمن

عقلية متحجرة، بل أحفورة هلامية، عفى عليها الزمن، لن يصل إلى كرسي رئاسة الوزراء، لأن مكانه في مزبلةالتاريخ، ولن يذكره أحد، فكما ان نتنياهو ليس له انجاز يُذكر له، فكذلك هذا الإرهابي نفتالي بينت.

هاين عويضة / اليمن-اليمن

ماذا يريد وزير الإقتصاد الإسرائيلي؟، من مقاله الأخيرة حول انضمام فلسطين إلى المنظمات الدولية واستخفافه واستهجانه لهذه الخطوة ذات الاستحقاق الوطني. فهو لن يفلح الوصول إلى كرس رئاسة الوزراءوالتغني(يتبع)

باسل يوسف مروح النعسان-المغير رام الله

الف الف مبروك ابو العبد

ابوحسن السلال -سوريا دمشق

نهنى الرئيس القائد الاخ ابو مازن على تمسكه بل الثوابت الوطنية وحق العودة وانها لثورة حتى النصر ونحن رجال عاهدنا الله ثم انت ونحن باقوون على العهد والقسم

هاني عويضة-اليمن

مماطلة وتراجع الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن باقي الدفعة الرابعة من الأسرى ما هو إلا لكسب الوقت، كعادتها، من فرض لواقع سياسة الابتزاز والاملاءات والضغوط، مجدداُ مرفوضة.

هاني عويضة -اليمن

قرار سيادة الأخ الرئيس، حفظه الله، ما هو إلاّ تجسيد لحقنا الوطني الفلسطيني في نيل حقوقنا المشروعة، خاصة بعد قبول فلسطين عضوا مراقبا في الأمم المتحدة.

ابو سائد-قلقيلية

استنهاض حركة فتح بالرغم من كل أشكال الضعف التي تعتري تنظيم حركة فتح وحالة التشويه التي لحقت بحركة فتح إلا أن الشعب مازال يراهن عليها لا على غيرها لاستنهاض المشروع الوطني ،لأن فتح تمثل الوطنية الفلسطي

سامح-غزة

أتوسل إلكم أفتحو معبر رفح أنا طالب في بريطانيا وسيسحق مستقبلي

الملتقي الفتخاوي خانيونس-قطاع غزة

نرجو الانضمام لملتقي الفتحاوي خانيونس وشكرا لكم / https://www.facebook.com/almoltgafatehkh

اشرف اللداوى-رفح

التحية كل التحية الى سيادة الرئيس ابو مازن حفظه الله وكل الاحترام والتقدير الى سيادة اللواء حازم عطاالله مدير الشرطة الفلسطينية وجميع قيادة الشرطة

اشرف اللداوى ابو العبد -رفح

اتقدم بالشكر والتقدير لكل من هنئنى بالمولودة رهف ولكم منى كل الاحترام والتقدير دمتم

ماهر عقل-بيتا

الرئيس محمود عباس اشعل ثوره سياسيهودبلوماسيه في العالم على حماس اشعال اي ثوره كما فعل الرئيس عباس وعليهم ان يختاروا ماهو مصالحة الوطن والمواطن اهنئ قيادتنا صاحبة القرارت الجريئه ونحن معكم

ابو ربيع -الوسطي

تحيا الاخت ام على النجار للفقراء والمحتاجين لذوي الاحتياجات الخاصة وخاصه ابناء الفتح ولك الف تحيه ياجبل مايهزك ريح

غادة -الخليل

تحيه اجلال واكبار للاخت ام على النجار عضو لجنة فتح اختك غادة الضفه الغربيه

ابوعاصف -غزة البلد

اتقدم بجزيل الشكر للأخت وفاء النجار (ام على )على ماقدمته لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح خلال 8 سنوات أي في الانقلاب الاسود ----------- ولك اختي ومن اخواني في الحركة جزيل الشكر والعرفان والى الامام

منظمه الشبيبة الفتحاوية-_رفح-رفح

تتقدم حركهالتحرير الوطنى الفلسطينى_ فتح و منظمه الشبيبة الفتحاويةبالتهنئة من الاخ المناضل اشرف اللداوى بالمولودة (رهـــف)والف مبروك يا ابو العبد
ارسل

يرجى تعبئة جميع الحقول

جاري الاضافة .. يرجى الإنتظار ...


عدد الحروف المتبقية:
الرئيس: الأقصى خط أحمر
الرئيس: الأقصى خط أحمر نشر بتاريخ: 2016-08-22
القدس - رام الله - دائرة الاعلام-عقدت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مساء الاثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اجتماعا برئاسة الرئيس محمود عباس، حيث وضع الرئيس أعضاء اللجنة في صورة آخر التطورات والاتصالات السياسية على الصعيدين العربي والدولي، بما في ذلك رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي نقلها مبعوثه ميخائيل بوغدانوف.

وأكد الرئيس "استمرار دعمنا للمبادرة الفرنسية، وللجهود المصرية والأردنية الأخيرة لتنفيذ الالتزامات المترتبة على إسرائيل لدفع عملية السلام نحو غاياتها".

وقال الناطق الرسمي، عضو اللجنة المركزية نبيل أبو ردينة، إن اللجنة المركزية بحثت عدة ملفات تتصل بالقضايا الوطنية وفي مقدمتها ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من مخاطر التهويد والتقسيم، خاصة الذكرى الـ47 لجريمة إحراق المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف أن اللجنة المركزية أكدت على المسؤولية الوطنية والعربية والإسلامية والدولية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية، وطالبت بحشد الطاقات الرسمية والشعبية العربية القانونية والإسلامية للضغط على دولة الاحتلال لإسقاط مخططاتها ومنعها من المس بالمسجد الأقصى المبارك.

وشددت اللجنة المركزية على أن جريمة إحراق المسجد الأقصى لن تسقط بالتقادم، كما حيت المرابطين فيه، والمدافعين عنه، الذين يتصدون لانتهاكات المستوطنين تحت سمع وبصر جيش وشرطة الاحتلال وبحمايتهم.

وفيما يتعلق بانتخابات المجالس والهيئات المحلية، جددت "المركزية" التأكيد على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، وتوفير كل ما يلزم لإنجاحها من منطلق الالتزام بحقوق المواطن، ودفع مسيرة الحياة الديمقراطية والتنموية في فلسطين، وأعربت عن رفضها لأساليب الترهيب والتخويف التي تلجأ لها "حماس" في قطاع غزة للتأثير سلبا على النتائج، ودعت جماهير شعبنا الفلسطيني إلى الإقدام على الانتخابات بروح الانتصار للمشروع الوطني ودعمه، واختيار من رأت فيهم الحركة الكفاءة والخبرة والأمانة لتحمل هذه المسؤولية الوطنية.

وأعلنت اللجنة المركزية أن انتصار الديمقراطية في دولة فلسطين هو انتصار للشعب الفلسطيني العظيم، حيث نأمل أن نكون على استعداد بعد ذلك لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وأيضا عقد المؤتمر السابع لحركة "فتح"، وعقد جلسة عادية للمجلس الوطني.

إن حركة "فتح" وهي تزف شهداءها يوميا، وتعالج جرحاها وتسعى للإفراج عن أسراها والأسرى كافة، لتؤكد تصميمها على إنجاح الانتخابات المحلية وإجرائها في موعدها المحدد، وعلى هذا الأساس تدعو أبناءها وكوادرها كافة لتعزيز وحدتهم وتعاضدهم وتضامنهم، والتعالي عن الخاص للعام، وتؤكد على أن أطرها ومؤسساتها مفتوحة أمام جميع أبنائها للتعامل مع المشاكل والعقبات كافة، وبما يشمل أصحاب التظلمات الذين اتخذت بحقهم إجراءات عقابية.

وتثمن حركة "فتح"، الجهود الكبيرة التي يبذلها أبناء الحركة كافة على مختلف الصعد والمجالات للحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني وتعزيز صمود وبقاء أبناء شعبنا والتزامهم على أرضهم الطاهرة.

وتوقفت اللجنة المركزية أمام ضرورة استتباب الأمن الداخلي وحماية المواطنين، وفرض سيادة القانون وعدم السماح بأي حال من الأحوال بالانفلات، وبأي انتهاكات من شأنها زعزعة السلم الأهلي أو النيل من أمن وأمان المواطنين أو الإضرار بهما.

وأشادت اللجنة المركزية بأداء قادة وضباط وأفراد الأجهزة الأمنية التي عملت وفق القانون، وأعربت عن فخرها بالدور الذي قاموا به في تنفيذ مهماتهم لتطهير المجتمع الفلسطيني من خطر الفلتان، وضبط المجرمين الخارجين على القانون العابثين بأمن الوطن والمواطن، وبحرصهم الشديد على أرواح المواطنين الآمنين، وثقتها بالوعي الوطني لجماهير شعبنا الفلسطيني الذي تجسد في الالتفاف الشعبي والوطني حول قوات الأمن الفلسطيني.

كما استمعت اللجنة المركزية إلى تقرير حول إضراب الأسرى في سجون الاحتلال، معربة عن تقديرها العظيم للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وفخرها بصمودهم وصبرهم، والروح الوطنية والمعنوية العالية، التي تجسدت في إضرابهم رفضا للاعتقال الإداري الذي تتخذه سلطات الاحتلال أداة وأسلوبا إضافيا لإرهاب شعبنا ومناضليه، رغم مخالفتة للقوانين الدولية.

وتوجهت اللجنة المركزية إلى مناضلي الحركة وجماهير الشعب الفلسطيني بضرورة التضامن مع الأسرى، ونصرتهم، وكذلك وحدة الموقف الوطني حيالهم، ووقوف الشعب الفلسطيني بكل أطيافه معهم، واستمرار النضال في الميادين الوطنية والعربية والقانونية الدولية واستخدام علاقات الحركة مع الأحزاب والدول للضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراحهم، ونيل حريتهم.

وأكد أبو ردينة حرص ومتابعة اللجنة المركزية لأوضاع أهلنا في قطاع غزة، ومعاناتهم جراء الحصار الظالم المفروض عليهم، والاعتداءات الإسرائيلية، وإجراءات حركة "حماس"، ومحاولتها وضع العراقيل أمام برنامج إعادة الإعمار، بعد سنتين من الحرب المدمرة التي شنتها دولة الاحتلال على القطاع، التي تصادف ذكراها في هذه الأيام .

وطالبت المركزية، "حماس" بوقف الاعتقالات والاستدعاءات وبرفع يدها عن القطاع وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل حتى تستطيع معالجة المآسي الإنسانية ورفع المعاناة، وحل المشاكل والدمار الذي يثقل كاهل شعبنا المستهدف الأول والرئيس من الحرب الأخيرة والحروب السابقة على القطاع.

وأدانت المركزية انتهاكات "حماس" لأبسط الحقوق المكفولة في القانون الفلسطيني ومنها حرية الحركة والتنقل وتنظيم الاجتماعات، واعتبرت قرارها بفصل تسعة من الموظفين والعاملين في جامعة الأقصى باطلا وتعسفيا، وكذلك ما جرى لاجتماع اتحاد المرأة وتفريق للأخوات، الأمر الذي يشكل خرقاً للأعراف الديمقراطية ولحرية الانتخابات، وأعربت عن تأييدها لوزارة التربية والتعليم العالي فيما تراه من حلول جذرية تكفل استمرار الجامعة الحكومية الوحيدة العاملة حتى الآن في القطاع بتقديم العلم والمعرفة وتمكينها من أداء رسالتها.

ولمناسبة العيد الوطني لمصر الشقيقة، جدد الرئيس محمود عباس التأكيد على أهمية الدور القومي والتاريخي الذي تضطلع به مصر، منوها إلى أن الشعب الفلسطيني الذي يقدر عاليا هذا الدور، وأهميته في دعم نضالنا الوطني من أجل الحرية والاستقلال، يتقدم من الشعب المصري الشقيق وقيادته برئاسة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأسمى التهاني لمناسبة العيد الوطني لمصر وذكرى ثورة 23 يوليو عام 1952، وكذلك ذكرى ثورة 30 يونيو التي أنقذت مصر والأمة العربية من الظلام، ويتمنى له دوام التقدم والازدهار على طريق رفعة أمتنا العربية.

كما حيت اللجنة المركزية، جهود سيادة الرئيس على الساحتين العربية والدولية لحشد الدعم للقضية الفلسطينية، بما في ذلك الاستعدادات المقبلة لمشاركة سيادته في قمة عدم الانحياز المتوقع عقدها في فنزويلا الشهر المقبل، وكذلك إلقائه خطابا أمام الجمعية العامة للامم المتحدة خلال الشهر المقبل في نيويورك