تنياهو يدعي انه بحث مع الادارة الأميركية ضم مستوطنات الضفة الغربية والبيت الابيض يكذبه


مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 9:15 صباحًا
تنياهو  يدعي انه بحث مع الادارة الأميركية ضم مستوطنات الضفة الغربية والبيت الابيض يكذبه

القدس عاصمة فلسطين-رام الله-مكتب الاعلام-

قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إنه يجري حوارا مع الإدارة الأميركية، برئاسة دونالد ترمب، بخصوص ضم وفرض سيادة الاحتلال على المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية.

ونقلت “فرانس برس” عن متحدث باسم نتانياهو قوله لنواب حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه: “فيما يتعلق بموضوع فرض السيادة (الاسرائيلية) ، بإمكاني أن اقول لكم اني اتحدث منذ فترة مع الأميركيين حول ذلك“.

وبحسب نتنياهو، فإنه من أجل التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي يجب تجنب اتخاذ قرارات من هذا النوع التي “تحرج” الأميركيين.

البيت الأبيض ينفي أن يكون بحث مع إسرائيل في مشروع ضم المستوطنات
 نفى البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن تكون الولايات المتحدة قد بحثت مع إسرائيل خطة لضم مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ما يتناقض مع ما أعلنه متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وفق ما ذكرته “فرانس برس”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش رافل، الذي يعمل مع جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب والمكلف بهذا الملف، إن التصريحات بأن هذه النقاشات جارية “مغلوطة”، مضيفا أن “الولايات المتحدة وإسرائيل لم تناقشا أبدا مثل هذا الاقتراح، والرئيس ما زال مركزا على مبادرته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وكان رئيس اللوبي الأميركي “جي ستريت”، جيرمي بن عامي، قد صرح ردا على نتنياهو أنه “يدعو المشرعين الأميركيين والزعماء الداعمين لإسرائيل لمطالبة البيت الأبيض بتوضيح ما إذا حصلت مباحثات كهذه، وهل هناك إمكانية أن تدعم الإدارة الأميركية خطة تجلب الكوارث كتلك التي تقودها حكومة نتنياهو”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.