ترمب يهدد بوقف المساعدات للسلطة الوطنية – هيلي: أميركا ستوقف الدعم للاونروا


مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 9:46 صباحًا
ترمب يهدد بوقف المساعدات للسلطة الوطنية – هيلي: أميركا ستوقف الدعم للاونروا

القدس عاصمة فلسطين-رام الله-مكتب الاعلام-

 هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء، بوقف المساعدة المالية الاميركية السنوية للسلطة الوطنية الفلسطينية، متهما اياها برفض التفاوض على اتفاق سلام مع اسرائيل بعد اعتراف ادارته بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “نحن ندفع للفلسطينيين مئات ملايين الدولارات سنويا ولا نحصل منهم على اي تقدير او احترام. هم لا يريدون حتى التفاوض على معاهدة سلام مع اسرائيل (….) طالما ان الفلسطينيين ما عادوا يريدون التفاوض على السلام، لماذا ينبغي علينا ان نسدد لهم ايا من هذه المدفوعات المستقبلية الضخمة؟“.

وفي السياق، قالت المندوبة الأميركيّة في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، إنّ الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، “سوف يوقف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا“.

وأضافت أن ذلك مرتبط بعودة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.. “إن الرئيس قال إنه لا يريد اضافة ميزانية الى أن يوافق الفلسطينيون على العودة الى المفاوضات، اننا نحاول دفع عملية السلام ولكن اذا لم يحدث ذلك فان الرئيس لن يواصل تمويله “.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقد أمام مجلس الأمن الدولي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

يشار الى أن “الأونروا” كوكالة تابعة للأمم المتحدة تأسست بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية، وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.