الخارجية السعودية: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل له تداعيات بالغة الخطورة من شأنها تعطيل جهود السلام


مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 1:00 مساءً
الخارجية السعودية: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل له تداعيات بالغة الخطورة من شأنها تعطيل جهود السلام

الخطوة إذا تمت مخالفة للقرارات الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وتشكل استفزازا لمشاعر المسلمين

على أميركا أن تعي عواقب أي خطوة سلبية لكي لا تؤثر على قدرتها على مواصلة مساعيها لحل عادل للقضية الفلسطينية

أكدت موقف المملكة الثابت من القدس ووقوفها الراسخ والدائم إلى جانب شعبنا لينال حقوقه المشروعة ويقيم دولته وعاصمتها القدس الشرقية

القدس-رام الله-مكتب الاعلام-

قالت وزارة الخارجية السعودية، إن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، يخالف القرارات الدولية التي أكدت حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والراسخة في القدس، والتي لا يمكن المساس بها أو محاولة فرض أمر واقع عليها، وستكون لها تداعيات بالغة الخطورة، وإضفاء المزيد من التعقيدات على النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي، وتعطيل الجهود الحثيثة القائمة لإحياء عملية السلام.

وعبرت وفق ما نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، اليوم الثلاثاء، عن قلق المملكة العربية السعودية البالغ والعميق مما يتردد في وسائل الإعلام بشأن عزم الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وأوضحت أن المملكة العربية السعودية ترى أن الإقدام على هذه الخطوة يعد إخلالا كبيرا بمبدأ عدم التأثير على مفاوضات الحل النهائي، كما أنها ستمثل -في حال اتخاذها- تغييرا جوهريا وانحيازا غير مبرر في موقف الولايات المتحدة الأميركية المحايد، في الوقت الذي يتطلع فيه الجميع إلى أن تعمل الولايات المتحدة على تحقيق الإنجاز المأمول في مسيرة عملية السلام.

كما أن من شأنها استفزاز مشاعر المسلمين كافة حول العالم، في ظل محورية القدس وأهميتها القصوى.

وشددت على أهمية أخذ الإدارة الأميركية في الحسبان العواقب البالغة السلبية لهذه الخطوة، وأمل المملكة العربية السعودية في عدم اتخاذها، لكي لا تؤثر على قدرة الولايات المتحدة على مواصلة مساعيها في الوصول إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، وفق المرجعيات الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

وأكدت في ختام تصريحها موقف المملكة الثابت من القدس، ووقوفها الراسخ والدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني لينال حقوقه المشروعة وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

ـــــ

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.