رسـالة تنظيمية


مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 أكتوبر 2017 - 1:31 مساءً
رسـالة تنظيمية

التنظيم وخدمة الجماهير

 

دوماً كي يكون التنظيم ذا حضور فعال، تلتف حوله الجماهير، مؤمنة له الاسناد والدعم في سيرة الحثيث باتجاه اهدافه، فلا بد لكادره واعضائه وانصاره، ان يتفاعلوا دوماً مع الجماهير، يلتصقوا بها، ويتلمسوا همومها، ويبذلون كل جهدهم من اجل تخليص الناس منها، وحل كل الاشكالات التي يواجهونها، وتشكل عائقاً امام حريتهم وتطوير ذواتهم، وتأمين احتياجاتهم المعنوية والمادية، بقدر ما يمكنهم ذلك في ظل الظروف المحددة .

التنظيم وجد اصلاً وتشكل، من اجل خدمة الجماهير والنضال في سبيل تحقيق اهدافها في الحرية والعودة واقامة الدولة، وبعد ذلك في تأمين افضل شكل حياة ممكنة لهم، تمتاز بالمساواة واتاحة الفرص، وتعتمد خطط التنمية التي تبني الاقتصاد الذي يكرس الحرية، وينئ بها عن التبعية والارتباط باقتصاد الغير ، الذي يريد ان يبقيها سوقاً مفتوحة لمنتجاته، يستهلك فقط، ويدفع عائداته المقتصرة على الخدمات او المتحصلة من انتاج زراعي او صناعي بسيط، لتغطية النفقات المتراكمة ودفع فواتير البضائع المستوردة .

اليوم نحن بحاجة لتركيز الجهد في اتجاه استكمال نضالنا من اجل انجاز الدولة والاستقلال ودحر الاحتلال، وتأمين حق شعبنا في العودة طبقاً للقرار الدولي رقم 194، وايضاً في اتجاه تشجيع الاستثمار وتنفيذ المشاريع التعاونية، واستكشاف الافكار وطرح المبادرات التي تساعد على معالجة احتياجات الجماهير، وبعض الفئات منها، التي لا يتوفر لها اي دخل وقد لا يوجد معيل لها .

ويكتسي تشكيل لجان العمل التطوعي اهمية في خدمة الجماهير، وكذلك المساعدة في حل الخلافات الاجتماعية من خلال لجان المناطق والاقاليم .

يحتاج الامر الى ادراك اهمية استقطاب الجماهير ولفهم حول التنظيم ليقوى بهم على مواجهة الاخطار الخارجية، والتغلب على اي مصاعب داخلية، وليتمكن من خلال دعمهم وتأييدهم ان يحافظ على موقعه الريادي حال حصول انتخابات ديمقراطية .

فليقم ابناء فتح في كافة المؤسسات الحكومية بتسهيل معاملات الجمهور في المجالات المختلفة، وليعملوا على توفير كل خدمة ممكنة، صحية وتعليمية واستثمارية وليهتهم اعضاؤها في الاجهزة الامنية بالحرص العالي على افضل اداء يكسبنا ود الجماهير، ويظهر اننا موجودون لخدمتهم.

لنظهر دوماً أننا على خطى قادة فتح العظماء، الذين اسسوا وانطلقوا، وقدموا ارواحهم رخيصة في سبيل الوطن والشعب وان تنظيمنا فتح يبذل كل ما هو ممكن، ويستطيع بتضحياته ونضاله وتمسكه بأهداف وثوابت شعبه ان يحقق الانجاز تلو الانجاز، قاد منظمة التحرير وكرسها ممثلاً شرعياً وحيداً لشعبها، أسس السلطة الوطنية واعاد مئات الالاف من ابناء شعبنا للوطن، وانتزعت قيادته اعنراف العالم بدولة فلسطين عضواً مراقباً في الامم المتحدة، وتسعى بكل ثقة لاستكمال الحصول على العضوية الكاملة في اقرب وقت إنشاء الله ليصبح الافق امامها ارحب عند ذلك لدحر الاحتلال وانجاز حقوق شعبنا الثابتة المشروعه .

وثـورة حتـى النصـر

 

 

 مفوضيـة التعبئـة والتنظيـم

21/10/2017

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.