العالول: القيادة ستراقب إجراءات تمكين الحكومة بغزة


مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 9:37 صباحًا
العالول: القيادة ستراقب إجراءات تمكين الحكومة بغزة

القدس – رام الله – مكتب الاعلام-قال نائب رئيس حركة (فتح) محمود العالول ، إن الوفد الذي اجتمع مع حركة حماس في القاهرة الأسبوع الماضي قدم تقريراَ مفصلاً لاعضاء اللجنة المركزية عن كافة اللقاءات التي عقدت بمصر. وكانت اللجنة المركزية قد عقدت اجتماعا، أمس الأحد، بقيادة الرئيس محمود عباس، حيث بد أ الاجتماع بنعي المرحوم السيد علي الحسن وكذلك بالتهنئة لكل أعضاء اللجنة المركزية بنجاح العملية الجراحية للدكتور صائب عريقات متمنين له العودة إلى أرض الوطن بالسلامة التامة.

وأضاف، خلال حديثه لإذاعة صوت “فلسطين”،صباح اليوم الاثنين، ” اللجنة المركزية أكدت على نتائج هذه المباحثات وأكدت على الاتفاق الذي تم بين حركتي “فتح” و”حماس” مشددة على ضرورة بذل كل الجهد لاستعادة الوحدة الوطنية والمصالحة الفلسطينية”.

وأشار العالول إلى أن الطواقم التي ستتسلم المعابر ستتحرك إلى قطاع غزة اليوم الاثنين من اجل البدء في تسلم مهامها.  ونوه إلى أن القيادة الفلسطينية تراقب هذه المسألة بشكل حثيث من اجل التأكد من أن الحكومة سيتم تمكينها في إدارة كل جوانب الحياة بغزة. وأكد العالول أن مسألة المعابر سيكون لها أولوية خلال الأيام القادمة وستبدأ الحكومة بكل مجالاتها بالعمل على الأرض. وتابع، ” ستبدأ اللجنة القانونية التي شكلتها الحكومة من أجل النظر في موضوع الموظفين بغزة عملها خلال الأيام القادمة إضافة إلى قادة الأجهزة الأمنية سيبدءون بدراسة الأوضاع هناك من أجل العمل على الأرض وإعادة تشكيل الوضع الأمني في القطاع”.

وعن زيارة اللجنة المركزية لحركة فتح إلى قطاع غزة قال: “بعد أن بدأنا مسيرة استعادة الوحدة الوطنية أصبح متاح لأي عضو أن يزور القطاع، في ظل تمكن الحكومة ستجدوننا في كل وقت”، مؤكداَ على أن الزيارة لا تخضع لبرنامج محدد. ونوه العالول أن الاجتماع تحدث عن اقتراب ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات من اجل إحياء هذه الذكرى. واستنكرت اللجنة المركزية في اجتماعا، سعي بريطانيا من اجل الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور.
سوا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.