بيان صادر من المجلس الاكاديمي الفلسطيني حول الأحداث المتتالية في المدينة المقدسة


مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 12:48 صباحًا
بيان صادر من المجلس الاكاديمي الفلسطيني حول الأحداث المتتالية في المدينة المقدسة

بيان صادر من المجلس الاكاديمي الفلسطيني حول الأحداث المتتالية في المدينة المقدسة لليوم الحادي عشر على التوالي منذ إغلاق المسجد الأقصى المبارك، ونصب المجسات والبوابات الإلكترونية إلى حصار المدينة المقدسة وفرض طوق أمني مشدد على البلدة القديمة هذا نصه:

 

يا جماهير شعبنا العظيم:

لليوم الحادي عشر على التوالي ، وفلسطين مثخنة بالجراح على يد جنود الاحتلال وجلاديه ، وقطعان المستوطنين وأوباش الساسة مصّدري الأوامر العنصرية ، والقرارات الإجرامية .

لليوم الحادي عشر على التوالي والأقصى المبارك ، أولى القبلتين وثالث الحرمين محاصر ، تدنسه بساطير الجلاوزة القتلة ، ومقيد بالأبواب الالكترونية التي تمنع أنسام الحرية عن ساحاته وعن أبنيته المقدسة .

لليوم الحادي عشر على التوالي وأبناء شعبنا الأبي يواصلون هبتهم المباركة ، رفضاً لما يمارس بحق أقدس المقدسات من بشاعات واعتداءات ، يتصدون لها بصدورهم العارية المتحفزة لصد مخرز الإرهاب الصهيوني .

 

يا جماهير شعبنا العظيم :

إن استمرار الالتفاف الجماهيري حول أقصانا المبارك ، واليقظة التي تبديها جماهير شعبنا على امتداد أرض فلسطين ، لهي الضامن الأكيد لتفويت الفرصة التي يحلم بها الاحتلال بالاستفراد بمسجدنا المبارك رمز انتماء فلسطين لإسلامها وبوابة الأرض إلى السماء حيث معراج الرسول الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم .

إن المجلس الأكاديمي الفلسطيني وهو يعلن انضمامه إلى الصوت الفلسطيني الرافض لممارسات الاحتلال المدانة وفق كل الأعراف الإنسانية ليعلن دعمه ل :

– استمرار النضال الشعبي ضد الاحتلال حتى وقف ممارساته ضد المسجد الأقصى المبارك.

– موقف السيد الرئيس أبو مازن بقطع كافة الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي حتى وقف ممارساته التعسفية بحق المسجد الأقصى وجماهير شعبنا .

– دعم دعوة السيد الرئيس للوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ، ودعوة كافة الفصائل للعمل الوحدوي وصولاً إلى انجاز الوحدة المنشودة .

يتوجه المجلس الاكاديمي بتحية اعزاز للمرابطين بالقدس الشريف ، الذين يدافعون عن شرف الامة العربية الاسلامية.

-عاشت فلسطين حرة عربية .

– عاشت القدس بمسجدها الأقصى عاصمة الدولة الفلسطينية .

– الرحمة لشهدائنا الأبرار والحرية لأسرانا البواسل والشفاء لجرحانا الأبطال .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.