في بيان له المجلس الاكاديمي الفلسطيني يعلن دعمه لإضراب المعتقلين


مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 12:45 صباحًا
في بيان له المجلس الاكاديمي الفلسطيني يعلن دعمه لإضراب المعتقلين

“هذا بيان للناس “

يا أبناء شعبنا العظيم ،أيها الصابرون المرابطون على ارض فلسطين الحبيبية ،أيها المدافعون عن كرامة الأمة العربية والإسلامية في خندق المواجهة الأول ضد العدو الإسرائيلي الصهيوني ،يا من تتعرضون للقتل والحصار والمطاردة والاعتقال ومحاولة تصفية هويتكم الوطنية ، يا من تقفون متجذرين على ثرى فلسطين الحبيبة ، تدافعون عن المعاني الوطنية والقومية والدينية والإنسانية في وجه الهجمة الامبريالية والصهيونية البربرية التي تستهدف الأرض والإنسان وقيمة السامية .

يا أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم :

تدخل معركة الأمعاء الخاوية لأبنائنا وإخواننا الأسرى والأسيرات أسبوعها الثاني ، في حرب التحرير المتواصلة الطويلة ، التي كان أسرانا البواسل دائما في طليعة قوى الشعب وشرائحه المنخرطة في هذه الحرب ،وها هي اليوم تخوض معركة جديدة دفاعا عن الكرامة الوطنية ، ورفضا لمحاولات التركيع والتطويع واملاءات السجان ،وانتفاضة ضد وحشية المحتل وعنجهيته في صراع الإرادات التي انتصرت فيها دائما ً إرادة الثائر الفلسطيني الذي كان شعاره دائما نعم للجوع لا للركوع ولا للخنوع .

يا أبناء شعبنا الفلسطيني :

إن المجلس الأكاديمي الفلسطيني المعبّر عن إرادة الأكاديميين في فلسطين ، إذ يعلن دعمه لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات في معركتهم العادلة ، ليؤكد انه يعتبر نفسه جزءً من هذه المعركة منخرطا ًفي كل فعالياتها ومساندا ً بكل ما لديه من قوة لإخواننا الأسرى الأبطال ، وهو بهذا يضع نفسه مع كل قوى الشعب الفلسطيني الحيّة في ذات الخندق الذي يقف فيه كل الشرفاء من ابناء هذا الوطن .

يا أبناء شعبنا الفلسطيني :

إن المجلس الأكاديمي الفلسطيني إذ يعبر عن انحيازه التام لمطالب إخواننا الأسرى ، ليطالب جماهير شعبنا وقواه الوطنية الحية ، بالعمل الموحد والمخلص والجاد ، من اجل إسناد أبطالنا الأسرى ، وتصدير رسالة قوية مفادها أن أسرانا لن يتركوا وحدهم في المواجهة ، من خلال تعدد الفعاليات المساندة وتطويرها كمّا ً ونوعا ً على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي والعمل على الترويج لقضية الأسرى الفلسطينية محليا وعالميا وفي كل الميادين الإعلامية والقانونية والجماهيرية ، لتكون المعركة مؤلمة للعدو في كل المجالات ، “وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ” .

النصر لحركتنا الأسيرة في معركة الكرامة والتحدي .

الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات .

والدعم كل الدعم لأسرانا البواسل في معركة الصمود والتحدي .

المجلس الأكاديمي الفلسطيني /القدس – فلسطين .

الثالث والعشرون من شهر نيسان 2017.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مفوضية التعبئة والتنظيم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.